اصدقاء ميمي

اهلا بزائرنا الكريم نتمنى ان تكون من افراد منتدانا الغالي
اصدقاء ميمي

الأصدقاء و المرح والتسلية

المواضيع الأخيرة

» المستحيلات الـ 15
الجمعة مايو 04, 2012 6:39 am من طرف Admin

» الزوج ........................لزوجة
الإثنين أبريل 16, 2012 6:14 pm من طرف Admin

» قصة الحجاج بن يوسف الثقفي و الحسن البصري
الأربعاء نوفمبر 30, 2011 3:49 am من طرف Admin

» قيل لحكيم
الإثنين نوفمبر 28, 2011 2:50 am من طرف Admin

» كأن أمه أرضعتك ....
الإثنين نوفمبر 28, 2011 1:49 am من طرف Admin

»  ارفق بنفسك
الإثنين نوفمبر 28, 2011 1:45 am من طرف Admin

» لمن يدخل موقعي...................هام
الإثنين يونيو 27, 2011 2:29 pm من طرف Admin

» total video converter
الأحد أبريل 17, 2011 8:43 pm من طرف Admin

» total video converter
الأحد أبريل 17, 2011 8:40 pm من طرف Admin

التبادل الاعلاني


    موسوعة الغذاء النباتي

    شاطر
    avatar
    Admin
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 235
    نقاط : 831
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 22/02/2010

    موسوعة الغذاء النباتي

    مُساهمة من طرف Admin في الأحد أبريل 11, 2010 7:32 pm

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



    * المحتويات:
    -يحتوي الأناناس على نسبة كبيرة من الماء (90-85%) وعلى كربوهيدرات (مميزة بالسكروز)، أحماض عضوية، مواد عطرية، بكتين، مواد دباغية، ألياف، خمائر، فيتامينات (خاصة مجموعة B) ومواد معدنية (أهمها المنغنيز والحديد).


    * الفوائد والاستعمالات:
    -تنبع أهمية الأناناس من أهمية المواد التي يحتويها، فهو غني جداً بعنصر المنغنيز. وهذا العنصر المعدني شبيه في وظائفه الكالسيوم من حيث أهميته في حماية العظام من عوارض الترقق.
    -كما أن المنغنيز يساعد في زيادة إفراز مادة الكولاجين الضرورية لبنية العظام.
    -إن ثلاث شرحات من الأناناس تؤمن حاجة الجسم اليومية من عنصر المنغنيز.
    -والخمائر الموجودة في الأناناس تساعد على إنجاز العمليات الكيميائية داخل الجسم.
    -وللأناناس فوائد طبية خاصة في حالة فقر الدم الموضعية، وهو يحتوي على الأنزيم المعروف بالبروميلايين (Bromelain) الذي يساهم في كسر المواد البروتينية مما يسهل عملية الهضم.
    -وهو مفيد في حالات أمراض القلب والشرايين والنزلة الصدرية والحروق وفي حالات الأورام ومشاكل الأمعاء والتهاب الرئة وبعض الأمراض المعدية.
    -ويحتوي الأناناس على خمائر مضادة للسرطان تزداد فعاليته في وجود الفيتامين C.
    -إن كوباً من عصير الأناناس الطازج يحتوي على 60 ملغ من الفيتامين C أي على كامل حاجاتنا اليومية من هذا الفيتامين المنشط.


    * طريقة الاستعمال:
    -من الأفضل استهلاك الأناناس الطازج. وعند شرائه يجب أن يغلف بالنايلون ويحفظ في البراد لمدة لا تزيد عن العشرة أيام.
    -الأناناس الطازج لا يستعمل في تحضير الحلوى ولا يخلط مع اللبن أو الجبنة لأن الأنزيم الموجود في الأناناس يكسر سلاسل البروتينات الموجودة في هذه المواد الغذائية.
    -أما الحرارة فتقضي على هذا الأنزيم لذلك لا ضرر في استعمال الأناناس المعلب أو المطبوخ.







    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



    * المحتويات:
    - يحتوي النعناع على عدد كبير من الزيوت الطيارة أهمها المنتول وعلى الأحماض العضوية، البروتين، الألياف، السكريات، ويحتوي على الفيتامينات والعناصر المعدنية.


    * الفوائد والاستعمالات:
    - النعناع متعدد الاستعمالات فهو يدخل في تركيب العقاقير الطبية بوصفه دواءً أو بوصفه مغيراً للطعم والنكهة. كما يدخل في صناعة معجون الأسنان وصناعة العطور وبعض المشروبات.
    - ويعتبر النعناع ركناً من أركان الطب الشعبي حيث إن منقوعه يحسن الشهية، يساعد على الهضم، يخفض نسبة الحموضة في عصارة المعدة ويمنع التقيؤ، وهو أيضاً مضاد للتقلصات ومضاد للإلتهابات.
    - وللنعناع فعالية في معالجة السعال، ضيق التنفس، الإسهال، الحزقة (Heartburm)، التقيؤ، آلام الرأس، والتهاب الحلق.
    - ويعتبر النعناع منشطاً ومطهراً للجسم.
    - منقوع النعنع (mint tea) ينتشر في الجسم بسرعة فيعيد الحرارة والنشاط إليه، يخفف الغثيان ويعتبر علاجاً للتقيؤ (عند المرأة الحامل) ولدوار البحر.
    - وقد عُرف عنه منذ القدم أنه ينظم عمل الجهاز الهضمي، الكبد، الأمعاء والحويصلة، يعالج الغازات والنفخة، العفونة في الأمعاء، زيادة الحموضة والمغص.
    - كما أنه يخفف أوجاع ما قبل الدورة الشهرية عند النساء.
    - ويخفف استنشاق بخاره عوارض الأنفلونزا.


    * طريقة الاستعمال:
    - يستعمل النعناع طازجاً أو مجففاً.
    - يدخل في عدة أطباق مثل سلطة البطاطا، التبولة، سلطة الخضار، ويضاف إليه الزيت والصلصة.
    - مغلي النعناع ومنقوعه يستعملان شراباً لذيذاً أو علاجاً لكثير من الأمراض التي ذكرناها سابقاً.



    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



    * المحتويات:
    -الكستناء قليلة الدهون (2,26%) لكنها غنية بالنشويات بطيئة الهضم وفيها كمية معتدلة من البروتين (2,4%) ومن الألياف.. والكستناء غذاء مقو ومسهل للهضم، ولا ينصح به في حميات تخفيف الوزن.


    * الفوائد والاستعمالات:
    -استعمالات الكستناء كثيرة فهي فعالة ضد البواسير، أمراض الأمعاء، الإسهال، زيادة الحموضة في المعدة، أمراض الطحال، أمراض الجهاز التنفسي، الرشح، الملاريا وغيرها.
    -ويستعمل عصير أزهارها ضد النقرس الروماتيزم وداء المفاصل.
    - الطب الحديث يستخرج من ثمار الكستناء عقاقير ضد التجلط، البواسير، وضد توسع الشرايين ونزيف الرحم.


    * طريقة الاستعمال:
    -لا ينصح بتناول الكستناء النية نظراً لاحتوائها على حمض التنيك، لذلك يجب سلقها أو شويها قبل الاستهلاك.
    -تؤكل الكستناء منفردة أو تدخل في المحاشي (ديك الرومي أو الحبش) وفي سلطة الخضار.
    -ومسحوق الكستناء يضاف إلى العجين أو تحضر منه الشوربا.
    -ويمكن الحصول على الكستناء معلبة ومحلاة ومحفوظة.





    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]






    * المحتويات:
    - يعتبر الأفوكادو من أهم الفواكه المغذية على هذه الأرض وهو مصدر ممتاز لحمض الفوليك ومصدر جيد للألياف والفيتامينات: B ، C الثيامين وحمض النيكوتين.
    - والأفوكادو غني جداً بالبوتاسيوم حيث أن نصف حبة أفوكادو تمنح الجسم حوالي 15 % من حاجته اليومية لهذا العنصر. ويحتوي أيضاً على المغنيزيوم والحديد والفوسفور وغيره.


    * الفوائد والاستعمالات:
    - مع أن الأفوكادو يحتوي على نسبة كبيرة من الدهن فإن الدهن الموجود فيه هو من نوع الدهن الأحادي غير المشبع ( مثل الدهن الموجود في زيت الزيتون ) الذي يساعد على تخفيض نسبة الكولسترول الضار LDL ويخفف تأكسد الدهون داخل الأوعية الدموية ويساعد على توسيع هذه الأوعية.
    - ويحتوي الأفوكادو على مادة "الغلوغاتيون" المضادة للأكسدة التي تقوي الحيوانات المنوية عند الرجال وتساعد على تجنب إعتام عدسة العين.
    - ويحتوي الأفوكادو على مادة الألفا كاروتين التي تحمي من الذبحة القلبية ومن مرض الزهايمر (Alzheimer) ..
    - والأفوكادو غني جداً بالفولات وهو فيتامين تحتاجه المرأة الحامل لحماية صحتها وصحة الجنين.


    * طريقة الاستعمال:
    - من الأفضل تناول الأفوكادو طازجاً لأنه يخسر نكهته وفوائده عندما يتعرض للحرارة.
    - ولأنه غني بالسعرات الحرارية فينصح بتناوله باعتدال.
    - والمعروف أن الأفوكادو يتمتع بطعم لذيذ وعادة ما يضاف إلى الفواكه المقطعة أو البندورة أو الخضار في تكوين السلطة.
    - وهناك طريقة مكسيكية لتحضير الأفوكادو على شكل غواكامول (guacamole) تدخله في كثير من الأطباق.


    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    ]



    * المحتويات:
    - تحتوي البابايا على الألياف، الفيتامينات والفيتوكيماويات المفيدة للصحة إضافة إلى بعض العناصر المعدنية.


    * الفوائد والاستعمالات:
    - البابايا غنية بالفيتامين C ,وتحتوي على نسبة من الكاروتين.
    - ولأن فيها فيتوكيماويات فهي تساعد في الوقاية من الأمراض.
    - البابايا تساعد على الهضم، تنشط المعدة، تطرد الديدان وتساعد على شفاء الجروح.
    - وتحتوي على مادة البابايين التي تضاف إلى اللحمة المعلبة لتأمين طراوتها.
    - والبابايا طاردة للغازات ومطهرة للجهاز الهضمي وتحسن وضع البشرة، الشعر، الأظافر والعيون.


    * طريقة الاستعمال:
    - إذا كانت غير ناضجة فإنها تنضج في المنزل في مدة ثلاثة إلى خمسة أيام ( بحرارة الغرفة ) . ويمكن أن تحفظ في البراد لمدة أسبوع.
    - تستهلك عادة في المطبخ الآسيوي الغني بأنواع البهارات.
    - يستعمل عصيرها أو تدخل في البوظة، السلطة، خلطات الفاكهة وغيرها.
    - كما أن بذورها يمكن أن تستعمل بمثابة توابل.


    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]





    * المحتويات:
    - تشكل الكربوهيدرات حوالي 72% وتصل نسبة السكريات إلى حوالي 68% من وزن البلح حتى أن البعض يصفه بأنه قطع من الحلوى تنمو على الشجر.
    - ويحتوي إضافة إلى ذلك على دهنيات ( 1 – 2.5 % )، ألياف، مواد معدنية، ونسبة قليلة من الفيتامينات، كما أنه يحتوي على الأسبرين الطبيعي.
    - والبلح غني بالحريرات 281 ك. كالوري في المائة غرام.
    - وإذا حسبنا الكمية بدون البذور فإن كيلوغراماً واحداً من البلح يحتوي على 3400 ك. كالوري ويستخرج من بذور البلح زيت تبلغ نسبة الدهن فيه 23.2% ويحتوي على 5.8% من البروتين.
    - والجدير بالذكر أن البلح لا يحتوي على الكولسترول (الموجود في بذوره).


    * الفوائد والاستعمالات:
    - يعتبر البلح من أغنى مصادر الألياف، والألياف تسهل عملية الهضم وتمنع الإمساك، وتساعد الجسم على تلافي بعض الأمراض كسرطان الأمعاء والسكتة القلبية وتشكل الحصى في المرارة.
    - والبلح يقوي العضلات وينشط الأعصاب والجسم بشكل عام، ويرفع القدرة الجنسية.
    - وقد استعمله الطب الشعبي كمغذٍ، كمقوٍ للكبد وكطاردٍ للديدان.


    * طريقة الاستهلاك:
    - يتم تناول البلح في العادة عندما يكون طازجاً أو مجففاً، منفرداً أو مضافاً إلى أصناف أخرى.
    - جرت العادة في القديم على تناوله مع اللبن أما اليوم فإنه يقدم مع البذور ويضاف إلى أصناف الحلوى ويدخل في تركيب بعض الأطباق العربية.



    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]





    * المحتويات:
    - تحتوي ثمرة التين على نسبة كبيرة من السكريات التي تشكل أكثر من 20% من وزنها.
    - وتضم هذه أنواعاً كثيرة من السكريات الأحادية والثنائية 11% ، غلوكوز 3.1% ، ليفيلوز 2.3% ، سكروز 1.8–3.7% ، فركتوز 40-60% ، اربينوز وغيره.
    - كما تحتوي على بروتين 0.9 – 1.9% ، بكتين، ألياف، دهنيات 0.3% ، كما تحتوي على حمض الاكساليك والحمض الأميني وغيرهما.
    - وفي التين نسبة محترمة من الحريرات ( 80 ك. كالوري في المائة غرام من التين الطازج ) والتين غني بالمعادن وفيه بعض الفيتامينات.
    - وفي التين نسب لا بأس بها من الكبريت والكلور والصوديوم وفيه أيضاً عناصر من الزنك والمنغنيز والسيلينيوم وغيره.


    * الفوائد والاستعمالات:
    - الطب الشعبي يستعمل التين الطازج والمجفف في حالات أمراض القلب والشرايين، فقر الدم، الجلطة والتخثّر، كما يستعمله لتحسين عملية الهضم وكمعرّق، كمسهل ومدر للبول وكمضاد للالتهابات في حالات التهاب الحلق والبلعوم والجلد وأمراض الكلى.
    - ويستعمل مغلي أوراق التين ضد السعال.


    * طريقة الاستهلاك:
    - من المفيد تناول التين عندما يكون طازجاً ولا يجوز تبريده لأكثر من سبعة أيام.
    - يتم تناوله كوجبة خفيفة أو إدخاله ضمن السلطة والحلويات ( لزيادة حلاوتها ).
    - ويمكن تحضير المربيات اللذيذة من التين الطازج والتين المجفف عل السواء.


    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


    * المحتويات:
    - تعتبر الجوافة مصراً جيداً للفيتامين A وهي مصدر غني جداً بالفيتامين C والألياف وتحتوي على الكاروتينات وفيها القليل من الدهن والبروتين 1%.


    * الفوائد والاستعمالات:
    - للجوافة مذاق خاص بها وهي غنية جداً ( من أغنى الأصناف إن لم تكن أغناها ) بالفيتامين C.
    - وهي غنية أيضاً بالفيتامين A وبأنواع الكاروتينات وغنية أيضاً بالألياف وتحتوي على الليكوبين لذلك تعتبر من أنواع الغذاء المضاد للأكسدة التي تحمي الجسم من خطر السرطان و أمراض القلب.
    - والجوافة الغنية جداً بالفيتامين C غنية جداً بالألياف أيضاً لذلك ينصح بها للذين يعانون من الإمساك.
    - وهي غنية بالبوتاسيوم والحديد لذلك ينصح بتناولها في بداية سن البلوغ وللمرأة الحامل.


    * طريقة الاستهلاك:
    - الجوافة مشهورة بعصيرها وبمسحوقها الذي يضاف إلى البوظة ويستعمل في عدة وصفات لصناعة الحلويات.
    -أطيب أنواعها ذو اللون الأصفر. وعندما تكون خضراء يمكن تركها في المنزل لعدة أيام كي تنضج، ويمكن وضع الجوافة في الثلاجة وحفظها من موسم إلى آخر





    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


    * المحتويات:
    - الخرما غنية جداً بتركيبها ففيها كثير من أنواع السكر ( حوالي 15% ) وفيها بروتين ( 0.5-1.5% ) ودهن ( 0.85% ) وهي غنية بالفيتامينات وبالعناصر المعدنية وتتميز بغناها باليود وبوجود الرصاص فيها إضافة إلى غناها بالجلوكوز والفركتوز وبأنواع المواد الدباغية.
    - وفي كل مائة غرام منها 127 كيلوكالوري من الطاقة.


    * الفوائد والاستعمالات:
    - تتميز الخرما بطعم لذيذ ولون جذاب ويستعملها الطب الشعبي على نطاق واسع في بعض البلدان ( خاصة في حوض البحر الأسود ).
    - وقد أثبتت فعاليتها في محاربة البكتيريا في حالات المكوّرة العنقودية البرتقالية أو الصفراء وإصابة الأمعاء وفي حالة العصبة أو الباسيل (Bacilli).
    - وتستعمل الخرما كعلاج عند تلبّك الأمعاء ولمعالجة أمراض المعدة والأمعاء مثل الإلتهابات والديزنتاريا وفي حالات التهاب المثانة المصحوب بالتبول اللاإرادي، أمرتاض الغدة الدرقية، فقر الدم، فرط ضغط الدم، تصلّب شرايين القلب والإلتهابات الصدرية.
    - وتعتبر الخرما ضارة لمرضى السكري بسبب غناها بالجلوكوز.


    * طريقة الاستهلاك:
    - يتم تناول الخرما عندما تكون ناضجة وإذا كانت غير ناضجة فإنها تترك لمدة يومين أو ثلاث خارج البراد، لكن يجب تناولها قبل انقضاء أسبوع على قطافها.
    - ولأن في الخرما مادة قابضة فقد يكون من المفيد وضعها في الثلاجة ثم وضعها في الماء قبل تناولها.
    - تستعمل الخرما في صناعة الحلويات مثل الجاتو والخبز، كما يحضر منها المربى والصلصة التي تضاف إلى اللحم والدجاج.


    يتبع

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء ديسمبر 12, 2017 4:21 pm